مصر تبرم اتفاقية مع الإمارات لمشروع توليد 10 آلاف ميجاوات من الطاقة الكهربائية

في إطار جهود الحكومة المصرية بقيادة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لدعم مشاريع إنتاج الكهرباء، شهد رئيس مجلس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، اليوم، توقيع وثيقة مشروع حيوي يتعلق بإنتاج الطاقة الكهربائية في البلاد بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

مصر تبرم اتفاقية مع الإمارات لمشروع توليد 10 آلاف ميجاوات من الطاقة الكهربائية
يهدف هذا المشروع الطموح الذي يعد خطوة كبرى نحو تحقيق التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر، إلى إنتاج طاقة كهربائية بقدرة 10 آلاف ميجاوات من طاقة الرياح.
ويعد توقيع هذه الوثيقة هو بمثابة نقطة تحول في تاريخ الطاقة الكهربائية في مصر، فهو يدعم الالتزام القوي للبلاد بالطاقة المتجددة والتنمية الاقتصادية النظيفة، الوثيقة التي تم التوقيع عليها اليوم، تعكس التزام مصر القوي بتحقيق الاستدامة والحفاظ على البيئة والسعي نحو مستقبل متجدد الطاقة.
تم التوقيع على هذه الوثيقة في جو من التفاؤل والترحيب بحضور كبار المسؤولين، بما في ذلك محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، سلطان الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر“، والعديد من المسؤولين البارزين في العديد من الشركات.
يأتي هذا التعاون ليؤكد على الشراكة القوية والتعاون الوثيق بين الدولة المصرية والقطاع الخاص في سبيل تحقيق أهداف الطاقة المتجددة لمصر، بحسب ما أفادت به وكالة أنباء الشرق الأوسط.
كما يعد هذا المشروع الهائل والرائد خطوة كبرى نحو التقدم في مجال الطاقة المتجددة، وهو يعكس الجهود المستمرة والحرص الدائم على توسيع القاعدة الطاقية للبلاد والتركيز على تحقيق أهدافها البيئية، بالإضافة إلى ذلك، فإنه يشير إلى القدرة الفريدة لمصر على التوازن بين التقدم الصناعي والحفاظ على البيئة.